مشاكل التسجيل الرجاء مراسلة info@abusaleem.net - khakha22@hotmail.com الاخوة الزوار لمعرفة طريقة التسجيل بالمنتدى نرجو قراءة آخر قسم في المنتدى (اعلانات وتنويهات)

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
سيد حسنتو رحيل شاعر فلسطين سميح القاسم
بقلم : عوض سالي
قريبا
 
الانتقال للخلف   منتديات ابوسليم وسركيمتو > المنتديات النوبية > منتدى الأدب والثقافة والفن النوبي > فنانين نوبيين
 

 
الإهداءات
 

 
اخر المواضيع          سرقة الامير عبدالعزيز بن فهد 500 الف يورو (اخر مشاركة : ابوسارة - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          رحيل شاعر فلسطين سميح القاسم (اخر مشاركة : عوض سالي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          الجرائــــــــــــــد الســـــــــــــودانية اليوميــــــــــة والاخبار العالمية (اخر مشاركة : سيد حسنتو - عددالردود : 4366 - عددالزوار : 70764 )           »          بقاء أزواجهن بالمنزل بعد التقاعد (اخر مشاركة : سيد حسنتو - عددالردود : 1 - عددالزوار : 17 )           »          دراسة بريطانية: رسومات (اخر مشاركة : سيد حسنتو - عددالردود : 3 - عددالزوار : 19 )           »          أمريكى يكتشف (اخر مشاركة : سيد حسنتو - عددالردود : 9 - عددالزوار : 47 )           »          الصحف الرياضية الصادرة صباح كل يوم (اخر مشاركة : سيد حسنتو - عددالردود : 690 - عددالزوار : 10285 )           »          لاتدخل البوست والا حزنت (اخر مشاركة : ابوسارة - عددالردود : 937 - عددالزوار : 4673 )           »          البلح يعالج العصبية (اخر مشاركة : سيد حسنتو - عددالردود : 1 - عددالزوار : 16 )           »          الأخبار : طب وصحة (اخر مشاركة : سيد حسنتو - عددالردود : 44 - عددالزوار : 1159 )           »         
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08-02-2009, 11:15 AM   رقم المشاركة : 1

 

 

افتراضي الشاعر الفنان مندق علي الأزهري


ثمة شجرة وارفة الظلال يقال لها اللبخ تقف منتصبة وشامخة لتعكس معلماً بارزاً من معالم ميمن توو.
وقد سُطرت على لحائها باقة من الذكريات المنقوشة تماماً كتلك التي خطت على جدران قهوة عكاشة. وتطل هذه الشجرة مباشرة على النيل والمروج الخضراء التي تشكل مرتعاً للخراف والشياه، والطيور تحلق مزهوة في سماءاتها الممتدة. والفراشات تحوم و تعبر الروابي. "والخضرة في الضفة، وهمس النسيم الماش". ومن الشمال تمتد الأشجار الظليلة وباسقات النخيل. ومن الشرق راسيات الجبال حيث يقع ضريح عبد الرحمن ابن عوف ولا أدري يقيناً إن كان ضريحاً بالفعل أم أن أحداً قد رآه في المنام هناك! فأياً كانت الحقيقة فهذا الورع يحرسهم ويتحفهم ببركاته الميمونة، أما من الجنوب فلا سحر يذكر إلا من بيوت مهجورة ومأهولة تتناثر ذات اليمن وذات الشمال. في خضم هذه الطبيعة الخلابة ومن وحي ذلك الألق الذي يلف المكان ويحيط به، استلهم عملاقنا شاعريته الثرة ، واستمد حسه الموسيقي المرهف الذي يكاد ينطق سحراً وبهاءاً، فصدق إذ أنشد يصف جمال ميمن توو عندما تشرف الشمس على المغيب:
" إننان قونج مَشَن قُدكا جوو داوكا ميمن توو فنتيقا"

هأنذا أعود مجدداً للحديث عن شاعرنا الملهم مندق
فكما أسلفت فإنه ابن هذه البيئة الفاتنة المعطاءة وقد ورث الفن من أهل والدته
"المرحومة" في تروي بسركمتو أما أجداده من أبوه وهم أجدادي أيضاً
"معشر الكَفن أَسي" فقد كانوا رحمهم الله تقاة وأهل ورع ونسك.
أما شقيقاه فكانا لا يمتان إلى الأدب والفن والموسيقى بصلة بيد أنهما اشتهرا
بالفكاهة وخفة الظل.

وتاريخ شاعرنا مندق حافل بكوكبة من الأغاني الشجية وباقة من الألحان الحالمة
كأغنية (ودَعوس ووا دلقدوني) (تلو مَن دستو) (مسوو ويكا جاقتم) وسلسلة
من أروع الأغاني التي تلامس شغاف القلوب وتدغدغ الأحاسيس أما القريبة
مني أنا شخصياً فهي رائعته
(هكر كر نلويا أي تدو)
فيبدو أن شاعرنا كان مسافراً ذات مرة إلى الشقيقة مصر حيث خلف وراءه حبيبته
وإليكم ما تيسر لي من الترجمة:

(تُرى! كيف سيتسنى لي رؤيتك هنا ،،، وأنا مسافرٌ إلى هناك و كلي شوق إليك
قد تابعت النهر شمالاً وأنا أقول سوف أعود سريعاً
وحسبت أن مياه الدميرة المتدفقة ما هي إلا دموعك التي تذرفينها لوعة
فلماذا يا أنت قد اغرورقت عيناك بالدموع وأنت التي كنت تقولين لي دوماً إياك والبكاء

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التوقيع :

   

رد مع اقتباس
قديم 08-02-2009, 11:18 AM   رقم المشاركة : 2

 

 

افتراضي مشاركة: الشاعر الفنان مندق علي الأزهري


لا زال الليل طفل يحبو على قدميه، ولم يدرك شهرزاد الصباح ليكف عن الكلام المباح، فدعوني أمضي قدماً في الحديث عن ميمن توو موطن أديبنا الذي أنجب لنا جميعاً عملاقاً جباراً. وأذكر أنهم كانوا يطلقون على ميمن توو (المنطقة الدبلوماسية) وسر تسميتها أنه ومن المفارقات الغريبة أن كل الزوجات في هذه القرية كن لا ينتمين إليها ولا لفركة برمتها وإن كان شاعرنا قد كسر هذه القاعدة مؤخراً فتزوج من أقاصي فركة (أسعدهما الله).
وبالعودة إلى مندق ثانية، يجب أن أسلط الضوء قليلاً علي جوانب أخرى من ابداعاته الثرية فهو أيضاً أديب رفيع وله عدة إنجازات أدبية وشعرية لا مجال لحصرها هنا ولكن ثمة قصيدة أجادت بها قريحته عن الراحل المقيم صلاح عاشة فكانت قمة في الرقة والسلاسة وقصيدة أخرى كان يخاطب من خلالها بنت أخيه أشواق التي كانت طفلة حديثة الولادة آنئذ. وربما أضيفت لسجل إنجازاته الشعرية والغنائية دررٌ أخري لتستكمل منظومة العقد الفريد ولكنني وإياه لسنا على اتصال ووصال لمشاغل الحياة وربما للبعد .
ولكن لا ضير في أن يتحفنا شاعرنا وسائر معجبيه بروائعه عبر هذا المنتدى
وذلك أضعف الإيمان!!!!

ولمبدعنا التحية والود غير مقللين


عذراً أحبتي إذا شوقاً دخلت إليكم من باب الخروج وبعد أن كنت قد أزجيت لمبدعنا التحية والود غير مقللين حيث وجدت أن الحديث عنه يطول كثيراً. فإضافة إلى شاعريته وفصاحته في اللغة العربية نثراً وشعراً إلا أنه أيضاً متعه الله بالصحة والعافية يتمتع أيضاً بأنامل ذهبية ذات براعة فائقة في العزف على أوتار العود حيث نجد أن كافة اغنياته الخالدة تعد من تلحينه . ففي ذات ليلة من ليالي الرياض الحالمة إلتقى كوكبة من السمار تضمهم جلسة سمر فرايحية وبعد أن شارفت الأمسية على الانتهاء وكدنا نتأهب لإعداد العشاء، فإذا بنجمنا المخضرم يمسك بالعود ثانية وأخذ يصدح مردداً أغنيات الراحل الجابري ببراعة منقطعة النظير فكان بحق تحفة في الأداء والعزف مع الأخذ في الحسبان صعوبة أداء وعزف أغنيات الجابري التي تتسم بالمزج بين المقامات الشرقية وأرباع التون وبين السلم الخماسي في آن واحد . ولا أخالكم تجهلون أنه يجيد أيضاً وبنفس البراعة العزف على آلة الطنبور غير أنه لم يسبق له قط أن لحن أغنية من أغنياته بآلة الطنبور ولو كان قد فعل ذلك لأضاف بعداً جديداً وألقاً فريداً لباقة روائعه .
ولا مجال هنا للإشارة إلى ملكات إبداعية أخرى حباه الله إياه كموهبتي الرسم والخط.
وللحديث بقية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التوقيع :

   

رد مع اقتباس
قديم 08-02-2009, 11:20 AM   رقم المشاركة : 3

 

 

افتراضي مشاركة: الشاعر الفنان مندق علي الأزهري


أحبتي، هيا بنا نمضي قدماً في التجوال في الساحة المندقية الخضراء التي لا تحدها الحدود ونتفيئ الظلال في ذلك الدوح الظليل. فثمة أغنية لأسطورتنا الملهمة تعجبني كثيراً لسحر كلماتها التي تتدفق حناناً وشوقاً إلى الوطن إذ يقول فيها: " إيقادين أيقا هدو آقلي ،،،،، إندويا والله تدو آقلي"
حيث يهيم فيها مبدعنا عشقاً وولهاً لأرض فركة الفتية - أو لربما جسد حب الوطن الكبير أو البلد برمته ورمز إليه بفركة - حتى أنه تمنى من فرط حبه لو يدفن فيها عند الممات (بعد عمر مديد بإذن الله) لكى يتسني لزوار قبور "جملة" زيارته ليغمرونه ويشملونه بفيض من دعواتهم المباركة. ويسترسل فيها مخاطباً أحبته الذين يكنون له الشوق والمحبة ويقول :ويا ووا أيقا مشككو،،، أيل أُدَن هسون تيقسي ،،، هلبت أي تُوسَفيليني،، ووا يو سامحي مسي،
يا لها من كلمات رقيقة غارقة في بحور من السحر و تنم عن إحساس غاية في الرقة والسلاسة.

وإن كانت هذه الأغنية دون غيرها قد تم تلحينها بوتيرة واحدة فلا يتغير اللحن إلى نهاية الأغنية.
ولا أدري يقيناً ما السر في ذلك، مع الأخذ في الحسبان أن مندق يتمتع بملكة خارقة في التلحين والتنويع!!
لست أدري، فربما كانت هنالك أسباب فنية بحتة ترجع إلى تركيبة الكلمات ونسقها وهو أعلم بذلك غير أن الأغنية تعد من الأغنيات الحميمة بالنسبة لي أنا شخصياً .

ولنا عودة مع باقة من المندقيات الحالمة

لا تزال هذه البراحة المندقية الحميمة تحتوينا بين أكنافها وتعطرنا بعطر الياسمين ولكننا سوف نبرح أسطورتنا المبدع مندق قليلاً وإن كنا سنحلق قليلاً في فضاءاته وندور في أفلاكه كالفراشات الحيارى......
ففي ذات مرة، كان أحدهم قد عقد العزم وحزم أمتعته للسفر إلى البلد للدخول في القفص الذهبي وبهذه المناسبة السعيدة دعا كافة الأصدقاء والأحباب لحضور حفل الوداع ومراسم الحناء ولبينا دعوته جميعاً وأعددنا وليمة مهيبة عامرة بكل ما لذ وطاب من أطايب الطعام وجيئ بمسجل كبير لتسجيل فعاليات الحفل الغنائي ولم ننس كاميرات التصوير لالتقاط الصور التذكارية وكل شيء كان قد تم ترتيبه بشكل تام ومتقن. وما إن ولج الليل رويداً رويداً، وخيم الظلام تدفق جموع المدعوين للحفل شيئاً فشيئاً. وفجأة رن جوال العريس المرتقب وكان المتصل هو نجمنا مندق - فنان الحفل الوحيد الذي كان من المفترض أن يحيي الحفل بوصلاته الغنائية الشجية - فقد هاتف العريس معتذراً بأنه سوف لن يتمكن من إحياء الحفل لوعكة صحية كانت قد ألمت به، وحينئذ فقد العريس صوابه وأعصابه وأصيب بإحباط لا يحسد عليه وأخذ يتمتم متذمراً :" وبعدين! إيه الورطة دي؟ دي ليلة كوبيا وما ليه ملامح" فرد عليه نفر من الحضور قائلين:" وإنت زعلان ليه! ما حسن سادة قاعد أهو وجايب العود والأورغن معاه كمان، عايز شنو إنت تاني" وعادالعريس إلى مسلسل التمتمة قائلاً:" لازم حنضطر نعمل كدة، ولو إني كنت عايز مندق شخصياً يغني لي في ليلة حنتي" وبعد أن بدأت المراسم والفعاليات الأكثر أهمية في الحفل وأخذت كؤؤس الصهباء تدور وتجول بيننا كفراش القاش، أخذ الجميع يرمقونني بأعينهم مترنحين فصاح في وجهي أكبرهم سناً وقال: إنت بتتعزز كدة مالك؟ يعني عاوزنا نحنثك! خلاص يا وائل كفوري!! ما تشيل البتاعة دي وتغني لينا" وكانت فراشات القاش قد أتمت زيارتها الثالثة لي، فسحبت آلة العود التي كانت تركن جانباً وبدأت وصلتني الغنائية بالرائعة النوبية أسمر اللونا فساد الحفل جو من المرح والارتياح المؤقت.
أما لماذا كان ذلك الارتياح مؤقتاً!!!

فستعرفونه في الحلقة القادمة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التوقيع :

   

رد مع اقتباس
قديم 08-02-2009, 11:21 AM   رقم المشاركة : 4

 

 

افتراضي مشاركة: الشاعر الفنان مندق علي الأزهري


وفي ثاني مقطع من الأغنية أنشدت: أي شارع أونل سقدتا منيلي،،، أيقا كبجي سقدتا منيلي،، إلخ
وما أن أكملت هذه العبارة حتى استوقفني العريس متشائماً ويقول : أعوذ بالله، سقد منا سقديلن إكا كبجان"
وأردف: حرام عليك في ليلة حنتي عايز تلم لينا الأفش؟ أول إنبين آرتل دافيجل - غني لينا حاجة فرايحية يا أخي"
وكتمت غيظي وأمسكت العود ثانية وغنيت:" ليلي ليل بلدينا مادلي" نوري قدروميني، جمان سفروقا،،
قَمَرل كُرسقوق دُموجا زادتون ويراكينقا يا ما فقُرا جقجشو توول دافايكا فأوسشو إلخ الأغنية وسعد الجميع وطربوا لهذه الأغنية أيما طرب وبدأ العريس يهلل ويبشر ويقول : أيوة كدة، صح لسانك،، أبشر عليك يا ود العم ، كفو والله:" وفي الكوبليه الثاني واصلت الغناء: : ليمون إنت يا ليمون،،، إكا أُلن فضلكون جلي ووا ليمون،، ألا ديقون فضلكون جلي ووا ليمون" إلى أن قلت: سقدن سمقون آق حاربي ووا ليمون" وما أن سمع العريس سيرة السقد ثانية، حتى ثارت ثائرته وهاج وماج صائحاً: " إرُن سميلون أكا إندا يا إلهي" وأراد احد الماكرين أن يثير العريس أكثر فأكثر، فأحدث جلبة وهرجاً ومرجاً بين الحضور قائلاً: إمسك يا، أضرب يا، تر أبوكربا دمن ،
تر أفشكا فايرن ،، يا رفايا، ووا إنبي نوح" وصاح في وجهي آخر:" لقد جلبت لينا الأفش من كل فج عميق ومن كل حدب وصوب وأعقبه العريس زاجراً :" والله إنت قاصد تغيظني بس بحكاية العقارب والهوام والحشرات الضارة اللي إنت لميتم علينا ديل. فقلت لهم جميعاً
" لكين يا جماعة الخير، أنا ما جبت سيرة أبو كربة خالص، الجابو هنا شنو؟ فأجاب أكثرهم خبثاً:
" إنت قايل السقد ما بجي، أصبر بس، حسع حيشرف هو كمان "..
فقلت لهم مغنياً:
ما قال بجي مالو ماجا،،،
هوي أنا قال لي بجي مالو ما جا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التوقيع :

   

رد مع اقتباس
قديم 10-02-2009, 12:29 AM   رقم المشاركة : 5
افتراضي مشاركة: الشاعر الفنان مندق علي الأزهري




صديقي العزيز , وزميلي في المدرسة المتوسطة عبري, حسن سادة ..

أنتشي سُكراً بكلماتك العذبة الجميلة , وسردك الرائع .. ولكن في هذه السانحة التي تتكلَّم فيها عن فنَّان مُرهف يحمل شيئاً من طيبتك وشاعريتك وفنَّك .. وشيئاً من جمالك .. أخي الفنَّان الشاعر مندق علي الأزهري , هنا لا أستطيع أن أقف متفرِّجاً , ومنصتاً لكلامك الجميل فقط .. فهو أيضاً صديقي رغم أنِّي لم أقابله , ولكنه كان دائماً قريباً منِّي .. وحتى الآن هو قريبٌ منِّي دائماً ...


كتب الأخ الفناَّان مُندق علي الأزهري في منتدى عمارة هذه القصيدة :


لو تتذكر

لو تتذكر
وكنا شباب في ذاك الوقت
وطول الوادي يضج بالحركة
ناسا جاية وناسا ماشية00 والونسات في ضو القمرة
والاطفال بين كود وشليل 00
ولا بيت واحد 00ما كان عايش 00 زي الليلة 00في حضن الصمت
لو تتذكر قبال سفرك00
جيت في بيتنا مع العصرية 00 شربنا الشاي وقمنا طلعنا
واتمشينا لغاية النيمة00 وعارف النيمة عزيزة عليك
وقفت هناك واتمتمت00 درت سرحت واتحيرت
سالتك مالك 00 عايز تنطق واترددت
تاني سالتك وتالت ورابع 00قلت مسافر واتسمرت
كأن الجبل الكان بورانا00 بقى فوق راسي00 واتشهدت
سألتني رأيي ما اتكلمت
كان انا رأي وحتى اليوم00 كل ما يهاجر زول من بلدي
بنفقد حاجة من ضحكتنا 00 من فرحتنا وحيويتنا 00
من تاريخنا وهويتنا 00 من عزتنا00
صوتنا بيتعب ويرخي ويسكت
قلت بتمشي لعام عامين 00 تحسين وضع
بس بالغت وجد طولت
مر علينا من آخر لقيا 00 ليوم الليلة تخيل كم ؟ واحد وعشرين عام بالضبط
يا الله00
في كم عشرين00في عمر الزول 00 بالمتوسط
عارف انت براك الدنيا00 وفرق اليوم من يوم امبارح
تقدر تحسب عدد الراحوا ؟ والاتولدوا بعد روحت؟
كنت ركن من اركان بلدي00
وكلنا كنا بنفخر بيك
حتى صغارنا00 لو تتذكر00 كانوا بيفرحوا بي لقياك
لمن كنت مع العصرية 00 تجيهم عابر
وتقول ليهم 00 اطلعوا يا كل المستقبل
يجوا قدامك 00 اوقفوا صف 00ارجع انت 00 تعالي يا بت
وتسميهم زي ما عايز00
يا همومة00 يا ولوتي00 وتوقن فنت
ويومي على الله 00 درس خصوصي 00 وتفتيش عام
كدة مش صح 00 لا كدة صح
انت اظافرك00 وانت هناك 00 ليه ما سرحتي
ليه رجلينك ؟ اكي وساكة
وكان الواحد لمن يسمع 00منك جملة اكي وساكة
يركض ركضا نحو الجدول
وهاك يا غسيل 00يا تنظيف 00 للايدين والوش والارجل
انا حاولت اسد الخانة00 بعد ما رحت لكني فشلت
لو جيت هسع 00ما بتقدر تعرف زول فيهم
كبروا وصالوا وملأوا الساحة
وانا في ذاتي00رغم القلب الاخضر شبت
وانت اكيد بتكون شيبت
ولو ما شبت 00 جفت ذكرى وماتت فكرة 00
اخدت منك دنيا الغربة00 حاجات ابدا ما بتتعوض00

بس انا عارفك ما اتغيرت 0



وكتبتُ رداً عليه بِلسان الفتاة التي تخاطبه :


ووو ... ولوتِّي

ووو ... بَلين قَتِّي

لَو تتذَكَّر قُبَّال سفرك

جِيت في بَيتنا مع العَصرية

وتحت النِّيمة الغالية عَلينا

وقفتَ سرحتَ ...

وما إتكَلَّمت

وقُت لك ما لَك

شايل الدُّنيا هُموم فوق راسَك ؟؟ واتبَكَّمتَ !!!

وبي كُل حسرة وقَفتَ تهمهم

بي كلمات محشورة في صدرك

وما قاومتَ

سمعتَ أنينك ...

والدمعات المالية عيونك

قُلت مسافر في الفجرية

وفي ديكَ السَّاعة

كُل الوَّاطة إتقَلَبت بَيَّا

حَتَّى الجبل الكَان بِوَرَانا

بِقَى فوق راسي ...

وبين أيديَّا

وإتحَيرتَ ..

واتحَسَّرتَ

وبالعَبَرات

المالية عينيّا

قُت لَك ما َلَك ؟ ليه قَررتَ ؟؟

مِنو من بعدك

يحنو عليَّا ؟؟؟

ومِنُو من بَعدَك ...

يملأ عينيّا

وَمِنُو اليِفرِحنا ...

ومِنُوالبِضحكنا ...

لَيه بتفوتنا ...

ما شَايلِنَّك جوَّا عينينِّا

ولِسَّه نَشيلك في نِن عينينا .....

.........

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التوقيع :

   

رد مع اقتباس
قديم 10-02-2009, 02:28 PM   رقم المشاركة : 6
افتراضي مشاركة: الشاعر الفنان مندق علي الأزهري





ويواصل شاعرنا الفنَّان مندق علي الأزهري قائلاً :

عادت روح الحي من تاني00
لمن جاتنا رسالتك قلت
انا جاييكم00
والله فرحنا 00
واتزينا 00 واتهيأنا
قدت معاي شابات وشباب00 بالزغاريد جيرنا النادي
كنت محضر ليك برنامج 00 كامل وشامل00 ما كان عادي
ونحن بنحسب في الايام 00
تاني عرفنا انك أجلت
وكدة خليني اقيف في الواجهة 00
صاحبك مالو 00 حل وصالو 00 مين ودالو
انا شخصيا ما اقنعني00 سبب تأجيلك
لكن برضو وقفت وجبت
ليك اعذار عنك دافعت
معليش لو بكلامي القتو 00 حسب الحلوة البيني وبينك
ليك فضفضت 00 عليك تقلت
ونسيت عفوا
اسأل كيف 00 صحتك انت
وكيف اخبارك 00 كيف احوالك 00 كيف اولادك
برضو انشاء الله كمان خلصت00 تشطيب بيتك في الخرطوم
فكر برضو تشيل ليك بيت 00او دكان في مدنا الجاية00
كرمة وعبري ووادي حلفا
شايف انها ماشية كويس 00 وانت الأولى تكون الاقرب00لاراضينا
واصلوا اهلنا النزحوا بعيد 00ما اجتاروا الهجرة تفاخر00 غصبا كانت
وبكرة ان شالا بيرجعوا تاني00 لشواطينا الما بننساها 00
لمن تهدأ امورنا وتصفى
شفت صور اولادك صدفة 00 في بيت خالتنا
لسع صغار لكني فرحت
اتأخرت كتير في زواجك 00 رغم وصاياك بالتبكير 00بس معليش0
جميع خطواتنا بامر الله
سمعنا بانك 00 قاعد تكتب 00 عن اشواقك 00 وعن احلامك 00 وعن ايامنا الحلوة الراحت
في صفحات الانترنت
ما هو كفاية 00
مشتاقين خلينا نشوفك 00والله كتير ليك مشتاقين
انوي زيارة اهلك وارضك 00 شرطا تحضر مع اولادك00 عشان يرتبطوا بوطنك وبيتك
في ارض النوبة 00
في ابو سمبل 00 حلفا وكوشة 00عبري عمارة 00 صاي وصواردة
نلوة وصلب 00 دلقو وشدي00 كرمة وارقو وسعدن فنت
لانك عارف كيف احوالنا00 بدري علينا زمن النت
كمان اشواقنا وحجم كلامنا
اكبر من كلمات تتبادل
بينا وبينك 00عبر النت0


فاردُّ عليه مُعقِّباً :

وووو.. ولوتِّي ,,,

ووو... قُرَّندي ....

ووو.. بَلين قَتِّي ...

عادت روح الحي من تاني ..

لَمَّان جاتهم رسالتك وَقُلتَ ...

إنتَ جاييهم

وَلَّعُوا شمعة ...

ونثَروا الرَّملة

أمام حيشَانهم ...

ورَزموا الحِنَّة ...

وزَيَّنوا بابهم ...

وحسبوا أيامهم ..

وجمعوا حصادهم ...

عَشان يَلقوك بالفرحة أمامهم

ودا عيد أعيادهم

ما تروح ليهم ...

وتفرحهم

مرَّة عَشَانهم

بس فرِّحهم مرَّة عَشانَّا ...

مرَّة عَشانهم ...

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التوقيع :

   

رد مع اقتباس
قديم 10-02-2009, 03:36 PM   رقم المشاركة : 7

 

 

افتراضي مشاركة: الشاعر الفنان مندق علي الأزهري


عندما بشرنا البشير بمقدمك إلى حضرة مندق العطرة

وَلَّعُت الشمعة ...

ونثَرت الرَّملة

أمام حيشَانا ...

ورَزمت الحِنَّة ...

وزَيَّنت بابنا ...

وحسبت أيامنا ..

وجمعت حصادنا ...

عَشان ألقاك بالفرحة أمامي

ودا عيد أعيادي

ويا هناي وجديدي
يوم أشوفك يبقى عيدي
ولو الأماني بإيدي
كنت أهديك عيوني
وأسقيك من وريدي

تسلم يا الغالي
على الطلة التي ترد الروح

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التوقيع :

   

رد مع اقتباس
قديم 10-02-2009, 11:23 PM   رقم المشاركة : 8
افتراضي مشاركة: الشاعر الفنان مندق علي الأزهري





ونواصل مع الفنَّان مندق علي الأزهري حيثُ يقول :


من اخبارنا الخاصة تخيَّل :
براعم الحي في العطلة الفاتت 00
بدون ما يقولوا شنو العايزنُّو ..

عملوا نفير لتلاتة شهور
لَمُّوا حطب كِميَّة وباعوا 00
وحَطَّوا امامنا ربع مليون
طلبوا نكمِّل باقي المبلغ 00
ونشتري دِش وتلفزيون
رفضنا المبلغ وهم اصَرُّوا 00
ورغم ظروف النَّاس الصَعبة00
وتقديرا للَّفتة الحلوة
العملوها صغارنا نوينا
00نجيب الحاجة دي مهما تكون
ورد في الخاطر نكتب ليك
تاني رجعنا شفقنا عليك
عشان عملتنا الماشية لفوق 00
بدون ما ينزل سعر السوق
سياسة غريبة وحاجة تحير
والناس جنها في البتحير00 ما المال مالهم
ما مال سلطة ولا مال حزب00
ولازم تسأل
لو العملية كما في الظَّاهر 00
ما انعكست بشيء ايجابي00 على القاعدين ..
وبقت ضد المغتربين!!
يبقى سؤال الناس الواضح00 مين البكسب ؟؟؟
فخليناك لوقت الشدة 00بعد الله ما انت العون
باقي المبلغ قسمناه 00 بينا تراضي نقدي وعيني
كل الناس اتحمسوا وقفوا 00 ما للحصر بس بذكر مثلا:
عبدون جاب شوال بركاوي
شيخ الدين نص شوال فول
حتى الحجة كشومة اصرت 00
حلفت وراحت جابت معزة
غايتو خلاص كملنا المبلغ
وبكرة حنبعتو للخرطوم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التوقيع :

   

رد مع اقتباس
قديم 10-02-2009, 11:27 PM   رقم المشاركة : 9
افتراضي مشاركة: الشاعر الفنان مندق علي الأزهري




وتعقيباً على قصيدة الأُستاذ الفنَّان مُندق علي الأزهري , كتبتُ هذه القصيدة :

ووو... وَلوتِّي

خلاص فَاكِمِّي ؟؟؟

إن إِركُونقَا فا كِر إر نَمِّي ؟

ووو... أقرَسكِي ..

ووو .. بَلين قَتِّي

ووو..أَيين فَنتي

.........

ناس البيت ..

لَمَّان أسرَح ...

وَلَمَّا الدمعَة

تسيل فوق خَدِّي ...

بيسألوا عَنَّك

والجِيران في الحَي فَاقدِنَّك

وفي الأفراح ...

دوام رَاجِنَّك

ما إنتَ الحَرَكة..

وإنتَ البَرَكة ..

وإنتَ النُّور البِضوي الحفلة..

وإنتَ فرحنا ...

وإنتَ غُنانا ..

وإنتَ رَقيصنا ..

وإِنتَ هَجيجنا ..

يا حِليل فَنَّك

.......

أيوَة كَمان ..

ما أنسَى أقُول لَك ...

ناس هَمُّومة ..

وناس وَلوتِّي

وتُوقِن فَنتي...

كِبروا خلاص ..

( ما شاء الله )

وصاروا أُونَتِّي

وما فِيش زول من

أكِّي وساخة

ناس نُضفان ..

وشيك وقِيافة ....

بَس فاقدِنَّك

وما مَر يوم وكانوا نَاسينَّك

حَتَّى الشُفَّع ..

الشَّافُوا الدُّنيا بَعَد ما رُحتَ ..

وما شَافوك ..

دَوام طَارينَّك

حَتَّى النِيمَة ...

بتسأل عَنَّك

......

ووو... بَلاَّل

دِيَّان إر تامِّي

ووو... عَشُوق

أر وِيدا

إر تَامِّي

مَشكِجرون

إر وِيدا أر تَامِّي


فوزي صالح وهبي

السويد - 25 نوفمبر 2006

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التوقيع :

   

رد مع اقتباس
قديم 02-03-2009, 12:41 PM   رقم المشاركة : 10

 

 

افتراضي مشاركة: الشاعر الفنان مندق علي الأزهري


الاخوان حسون وفوزي
هذه لفتة رائعة منكما لعكس بعض
أعمال الفنان المتألق والمبدع مندق علي الأزهري
وهو فنان يتميز بكونه فنان ذو صوت جميل وشاعر وملحن وأديب
وفوق هذا وذك يجيد الغناء
بالنوبية والعربية.
متعه الله بالصحة والعافية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التوقيع :

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.



(ألا بذكر الله تطمئن القلوب)

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
بالجواسيس خلف خليل فرح سيد حسنتو ركن التراث والتاريخ 2 29-01-2012 09:34 AM
زرفت الدمع مع مندق علي الأزهري عاطف خيري منتدى الخواطر والكلمات العذبة 0 07-08-2009 05:58 PM
الشاعر الفنان مكي علي ادريس ابوهلا فنانين نوبيين 9 25-07-2009 11:23 PM
اروع ما غناه ( محمد ميرغنى ) محمد السيد على منتدى الشعر العامي والحلمنتيش 17 06-06-2009 10:34 PM
الشاعر النوبي الاستاذ جدكاب كاشتا شعر وشعراء 3 27-01-2009 03:05 PM


الساعة الآن 03:47 PM.


جميع الحقوق محفوظة © لمركز أبو سليم للدراسات
تطوير شركة زول للإعلان