مشاكل التسجيل الرجاء مراسلة info@abusaleem.net - khakha22@hotmail.com الاخوة الزوار لمعرفة طريقة التسجيل بالمنتدى نرجو قراءة آخر قسم في المنتدى (اعلانات وتنويهات)

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
سيد حسنتو دراسة بريطانية: رسومات
بقلم : سيد حسنتو
قريبا
 
الانتقال للخلف   منتديات ابوسليم وسركيمتو > المنتديات العامة > المنتدى العام
 

 
الإهداءات
 

 
اخر المواضيع          سرقة الامير عبدالعزيز بن فهد 500 الف يورو (اخر مشاركة : ابوسارة - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          رحيل شاعر فلسطين سميح القاسم (اخر مشاركة : عوض سالي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          الجرائــــــــــــــد الســـــــــــــودانية اليوميــــــــــة والاخبار العالمية (اخر مشاركة : سيد حسنتو - عددالردود : 4366 - عددالزوار : 70747 )           »          بقاء أزواجهن بالمنزل بعد التقاعد (اخر مشاركة : سيد حسنتو - عددالردود : 1 - عددالزوار : 17 )           »          دراسة بريطانية: رسومات (اخر مشاركة : سيد حسنتو - عددالردود : 3 - عددالزوار : 19 )           »          أمريكى يكتشف (اخر مشاركة : سيد حسنتو - عددالردود : 9 - عددالزوار : 47 )           »          الصحف الرياضية الصادرة صباح كل يوم (اخر مشاركة : سيد حسنتو - عددالردود : 690 - عددالزوار : 10281 )           »          لاتدخل البوست والا حزنت (اخر مشاركة : ابوسارة - عددالردود : 937 - عددالزوار : 4670 )           »          البلح يعالج العصبية (اخر مشاركة : سيد حسنتو - عددالردود : 1 - عددالزوار : 16 )           »          الأخبار : طب وصحة (اخر مشاركة : سيد حسنتو - عددالردود : 44 - عددالزوار : 1159 )           »         
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 06-07-2011, 12:20 PM   رقم المشاركة : 1

 

 

افتراضي الشرطة في خدمة الشعب


الشرطة في خدمة الشعب
هذا الشعار هل هو فعلا مطبق أم كلام ساكت
دعونا نرى

كنت قي زيارة الى مدينة ابو ظبي حاضرة الإمارات وعاصمتها، وتأخرت في تلك الزيارة وعدت متأخراً في طريقي الى الشارقة وانا عادة لا أقود في الليل لأنني أنام وأنا أقود السيارة ولو اجبرت على ذلك أتوقف بعد كل مسافة لأنام وأعاود القيادة مرة أخرى.

طريق ابوظبي دبي الشارقة مشهور بالضباب خاصة بعد منتصف الليل ووقعت فيه حوادث عديدة من جراء هذا الضباب حتى أن أحد هذه الحوادث تصادمت فيه حوالي ثلاثمائة سيارة في وقت واحد ومات وجرح فيه الكثيرون.

اسمع بحوادث الضباب ولكني لم أحظ بتجربتها ولكن في ذلك اليوم كان لدي موعد مع ضباب كثيف، فبعد وصولي الى الطريق السريع بدأ الضباب في ازدياد كلما ابتعدت عن الحضر حتى اصبحت لا أرى أي شئ أمامي وأظن أن الرؤية أصبحت صفر وتملكني رعب شديد وأخذت أتذكر في الحوادث، واتصلت على أم هلا وتكلمت معها ومع هلا من دون أن أذكر الضباب وكانت محاولة لابعاد الخوف عني وكي أنسى الضباب ولكن هيهات مع هذا الظلام الحالك المغبر، واليوم الوحيد الذي نسيت فيه النوم أثناء القيادة هو ذلك اليوم، وبحذر شديد ركنت السيارة على جانب الطريق وعلى مسافة بعيدة ولكن بعد دقيقتين فقط توقفت بالقرب مني سيارة شرطة وطلبوا مني التحرك فقلت لهم مستحيل في هذا الظلام والضباب المعتم أن استطيع القيادة وصارحتهم بأنني خائف جدا لدرجة أنني لن أستطيع التحرك فقالوا لي أن مكاني هذا أخطر بكثير من القيادة في الظلام فاقترحوا علي أن يكونوا أمامي بمصابيحهم الكبيرة وأنا أسير من خلفهم وأنهم لن يتركوني في ذلك المكان لأنه خطر جدا علي، وتحركت خلفهم وقادوني حتى انقشع الضباب قليلا وسألوني هل ذهب الخوف الان وهل يمكنني القيادة من دونهم فأشرت لهم بنعم وتوكلت على الله.

لكن بعد دقائق عاد ذلك الضباب المعتم مرة أخرى واضطريت أن أركن مرة أخرى رغم التحذير ولكن سرعان ما عادوا الي مرة أخرى وطلبوا مني أن اقود خلفهم ولكن هذه المرة أوصلوني حتى دبي والى بر الأمان.

لي صديق عنده نفس عادة النوم أثناء القيادة، ويعلم بقصة الضباب، فحكى لي موقف حصل له أثناء عودته من حفل زواج الأخ العزيز نزار خليل سالم، فمكان الحفل كان بعيداً جداً من الشارقة (مدينة رماح) حوالي ثلاث ساعات ونصف وهي مدة طويلة بالنسبة لأمثالنا (النوم أثناء قيادة السيارة).

توقف صديقي أثناء العودة وركن السيارة على جانب الطريق وراح في ثبات عميق وأثناء نومه توقفت سيارة شرطة ونزل الضابط عنها وأيقظه من النوم وسأله ان كان بصحة جيدة وكررها عدة مرات ورد عليه أنه بصحة جيدة ولكن تملكه النوم فركن ونام ولكن الضابط لم يقتنع بهذا الرد وقال له اجلس في المقعد الثاني (اي المقعد قرب السائق) وذهب الى سيارة الشرطة ثم عاد وسأله أين تسكن فقال له أنه يسكن مدينة الشارقه، وعاد مرة أخرى الى سيارة الشرطة، ثم رجع الي وأنا (أي صديقي) لا أدري ماذا يجري وتملكني خوف أن أكون قد خالفت أي من قوانين الدولة ولكن سرعان ما جلى الأمر فركب الضابط السيارة وقادها حتى أو صلوني الى البيت سالماً هانئاً وطلب منه قبل التحرك أن يرجع الكرسي الى الوراء وأن يواصل نومه.

ما تقدمه الشرطة في دولة الإمارات مثال يجب أن يحتذى به فهل يا ترى سنجد مثلها في الدول العربية الأخرى، أظنهم فاقوا وتقدموا على الدول الغربية في طريقة تعاملهم مع كل المقيمين في الدولة فالتحية لهم.

كيف كانت تعامل الشرطة المصريين في العهد البائد وكيف فقدت احترامها الآن من المواطن المصري


تحياتي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التوقيع :

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
" border="0" />


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

   

رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 12:56 AM   رقم المشاركة : 2
افتراضي مشاركة: الشرطة في خدمة الشعب


عزيزي خالد سلام
كل أجهزة الدولة تكون لخدمة الشعوب الا الشعوب المغلوبة على أمرها
هنا في الامارات الأمثلة عديدة وأكيد معظم الذين عاشو في هذه الارض الطيبة لديهم تجارب شبيهة واليكم تجربتي مع شرطة الامارات وتجربة مع شرطتنا
كنا أنا والمرحوم عبد اللطيف ادريس طيب الله ثراه وأسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء نسكن مع في شقة (الخان لخالد وناس الامارات) اتصل عليّ أحد الأصدقاء بأنه سيحضر الى البيت وتحديداً بين الساعة بين الثانية عشر والثانية ظهراً فقلت له : لدينا مفتاح نحتفظ به في الدكان للضيوف الذي يأتون دون سابق موعد فخذه من هناك لاسيما ان الدكان في نفس العمارة. رفض صاحبي وقال : لن اذهب لبتاع الدكان عشان ما يزهجني انت جائي من وين ولا اسمك مين ، ولا اقيف نتصل بمعتصم ، طيب عبد اللطيف موجود قال : يمكن يكون نائم ولا بر البيت . طيب الحل شنو ؟ قت ليهو ساضع المفتاح تحت السجادة التي أمام الباب قال : مية المية .
وضعت المفتاح حسب الاتفاق . لم يأتي صاحبنا وعندما قدومي للمنزل وجدت الباب مفتوحاً ودخلت واتغدينا وكالعادة ودخل كل منا لغرفته لأخذ قسط من الراحة ، قبل بدء الدوام حيث كنت اعمل آنذاك في التعداد السكاني.
دخلت في غفوة وصحيت برنة الموبايل ، ألو انت وين؟ قلت له انا في المنزل كان مدير المركز خير ان شاء الله ليش متأخر. قلت له خير فقط غفوة ، طب هيك تعال بسرعة المركز عشان مسؤل المنطقة قالو جائي عنا. قت له خيرا مسافة السكة فهو جاري .
بعد أن أغلقت الهاتق أخدت لي دش سريع عشان اصحح لبست البنطلون وقت أزرر القميص في السلم مشيت جنب الباب لقيت المفتاح مافيش . تذكرت هنا أن المفتاح بالخارج أين الحل اتصل بمن؟
وأنا احاول أتذكر قت اتصل علي نفس الشخص واذا بالرد يجي من الاتصالات (ليس لديك الرصيد الكافئ)
هنا وبدون تردد اتصلت على الرقم (999) الحقوني يا ناس اتقفلت يازول وين ساكن انت ؟ اجبتهم انا بالمنطقة الفلانية فأجبوني نرسل ليك ناس الدفاع المدني فاجبتهم فقط اتصلو بشخص معين فهو قريب وسيأتي ، اعطيتهم الرقم اوصلوني به وحُلت المشكلة.
في الخرطوم وتحديداً في شهر يوليو المنصرم وفي تقاطع شارع القصر مع شارع الجمهورية الاشارة خضراء وأنا ماشي تييييييييييييت شرطي صفر لي ، طوالي جنبت ، وترجلت من السيارة فاذا به يهرول نحوي ليه قاطع الاشارة الحمراء ؟
قت ليهو أنا لا قاطع اشارة حمراء ولا حأدفع مليم أحمر وانت اعمل الي داير تعمله بس اياك ترفع صوتك. وصحبي الذي معي ايده عشرين وريحنا قلت له لو مستعجل اركب امجاد امشي لكن انت لودفعت انا ما بسيبك. رضخ صحبي وسكت ، هدأ الشرطي وعندما رآنا نتحاوور لا أدري مالذي دار بمخيلته(ان بعض الظن اثم) المهم تقرب مرة أخرى الينا وسألته هل سنكون هنا ؟ قال : لا سنذهب الى المركز ونادى احد زملائه وقال ليهو ودي الجماعة ديل المركز ، ركب معنا الشرطي ونحن في الطريق اتصلت بأحد ضباط المرور القياديين وقلت له ان أفرادكم اتبلو علينا وسايقني المركز وعشان العسكري ما يقوم يزيد موضوع المكالمة في البلاغ فتحت السماعة الخارجية، كان لهذا أثر ايجابي فعندما العسكري الحديث ظل هامداً كالجثة وقعد يبلع ريقه ، فالضابط الذي تحدثت اليه برتبة عقيد وأخرجت له بطاقتي التعريفية ، قت ليهو انتو مفتكرين نفسكم براكم الي بتعرفو قوانين المرور ؟ قت ليهو انا لي 15 سنة خدمة ، قال انا ما بعرف حاجة وما شفتكم قطعتو اشارة حمراء ونحن في النقاش وجدنا أنفسنا امام المركز . في هذه الساعة سألنا انتو ماشين سعادتك ؟ يازول نحن جايين المركز دا. قام العسكري قال خلاص معليش امشو . قت ليهو امشو كيف ؟ يعني انت كنت عايز تتوصل ؟ تدخل صحبي وجراني جر من المركز .
بعدها اتصل العقيد وين انت ؟ اتصلت بالمناوب قال انك لسه ما وصلت بضحكة قلت له الظاهر العسكري بتاعكم كان مسخن داير عليهو ربية مكيفة توصله المركز وبس. قلت له الشرطي قال مافي حاجة وامشو ونحن مشينا . على العموم شكرته على الاهتمام بنا. وذكرته بأن مثل هولاء هم الذين يلوثون سمعة الشرطة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التوقيع :
يخاطبني السفيه بكل قبح فأكره أن أكون له مجيباً
يزيد سفاهة وأزيد حُلـماً كعودٍ زاده الإحـراق طيباً

   

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 02:50 PM   رقم المشاركة : 3

 

 

افتراضي مشاركة: الشرطة في خدمة الشعب


دولة الإمارات العربية المتحدة من أكثر الدول التي حباها الله بنعمة الأمن والأمان
ولذلك نجدها تضم من الجنسيات أكثر من 130 جنسية من أنحاء العالم كافة
وكلهم يعيشون في بيئة آمنة مستقرة وذلك بفضل يقظة الشرطة وعملهم بجد واخلاص لخدمة الشعب .
وأكثر ما أعجبني من شرطة الإمارات سلوكهم الحضاري وحديثهم بأدب جم مع أي شخص يقوم بمخالفة توجيه معين أو يتصرف في الطريق بقصد أو دون قصد وهو يقود سيارته .
وحتي في مكاتبهم يستقبلونك وعلي وجوههم تعلو الابتسامة.
في السودان وفي الكثير من الدول العربية الشرطة تدخل الرعب في القلوب بتصرفاتهم وتهديداتهم بل وفي أحيان بضربهم للناس دون وجه حق.
في يوم من الأيام كنت علي متن حافلة عامة متوجهة من الكلاكلة إلي الخرطوم بشارع الشرق وخلال المسير كانت أمام الحافة عربة بوكس يقودها شرطي ببطء وقد قام سائق الحافلة بتنبيهه لتجاوزه وقام بالفعل بتجاوز عربته وعندها بدأ يطلق البوري وقدم بسرعة جنونية وإنحرف بعربته أمام الحافلة وأشر لسائق الحافلة للوقوف بالفعل أوقف الحافلة علي جانب الطريق فجاءه الشرطي وتعلو وجهه تكشيرة وبتهديد قال لسائق الحافلة أنه تجاوز بطرقة مخالفة وعندها تدخل بعض الركاب ووقفوا بجانب سائق الحافلة وأنه كان يقود الحافلة بطريقة سليمة وولكن الشرطي طلب باجحاف من السائق أن يتبعه وعندا رأي شرطي مرور وقف بالقرب منه وطلب من سائق الحافة الوقوف وعندها نزل عدد من ركاب الحافلة وتوجهوا نحو شرطي المرور ووقفوا بجانبه فما كان من ذلك الشرطي إل الانسحاب .
وذات مرة عندما كنت أعمل في ( سونا ) شهدت رجال شرطة في وسط السوق العربي وهم يمسكون بعدد من الأشخاص ويدفعونهم دفعاً لركوب عربة بوكس بل ويضربونهم بالسياط عندها توجهت نحوهم وسألت ما ارتكبوه من جرم عندها زجرتي الضابط الذي كان معهم بل وحاول امساكي وعندها أخرجت بطاقتي الصحفية فدفعني بقوة وقال لي بالحرف الواحد .
امشي يا زول وخلينا نشوف شغلنا فتعجبت من تصرفه الأرعن ولأنني كنت مكلفاً بتغطية مهمة معينة إنصرفت ولسان حالي يقول حسبنا الله ونعم الوكيل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التوقيع :

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.



(ألا بذكر الله تطمئن القلوب)

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
واجهة سابن أقج مبارك خليل ساب المنتديات الثقافية 147 22-06-2013 01:28 AM
غباء الشرطة السودانية يتواصل كاشتا المنتدى العام 4 07-03-2012 04:40 PM
اخبار من كل العالم عثمان عبدون المنتدى العام 424 02-10-2011 05:53 PM
الشعب يريد تحجيم الأسعار دقنة حربي المنتدى الإقتصادي 17 15-09-2011 12:41 AM
خواطر ليبية بدير منتدى الخواطر والكلمات العذبة 17 12-05-2009 01:15 PM


الساعة الآن 11:52 AM.


جميع الحقوق محفوظة © لمركز أبو سليم للدراسات
تطوير شركة زول للإعلان